حركة ليندون لاروش العالمية
Executive Intelligence Review

2010/09/21

خطاب لاروش من واشنطن الجمعة 24 سبتمبر

Filed under: مقالات — 3:04 م

في بث مباشر على الانترنيت يوم 24 سبتمبر

لاروش يخاطب الشعب الامريكي وجمهور عالمي

حول “الاقتصاد الجديد”

 

بينما يتهاوى النظام المالي، والاقتصاد الامريكي يتلاشى بسرعة متزايدة في ظل الاهمال الاجرامي والهدام للرئيس باراك اوباما، سيأخذ ليندون لاروش موقعه على منصة الخطاب يوم الجمعة الموافق 24 سبتمبر في تجمع لأنصاره في العاصمة الامريكية واشنطن ويتحدث عن “الاقتصاد الجديد”.

وسيتحدث لاروش من منطلق المعركة السياسية التي يخوضها من اجل ولادة “الاقتصاد الجديد”: من أجل نظام ائتمانات جديد مبني على اساس إعادة العمل بقانون جلاس ـ ستيجال في الولايات المتحدة لفصل المضاربات المالية عن الاعمال المصرفية، ولتأسيس نظام لأسعار صرف ثابتة وفق نظام بريتون وودز السابق عالميا، من أجل تنفيذ مشروع رأس حربة إعادة إحياء اقتصاد الولايات المتحدة والعالم وهو مشروع “تحالف المياه والطاقة لشمال امريكا ـ مختصره ناوابا” (NAWAPA).

يتشكل محور “الاقتصاد الجديد” من الاختراقات العلمية التي يتم انجازها حاليا في مفهوم البنية التحتية الأساسية، وهي اختراقات ينفذها بقيادة لاروش مجموعة من العلماء الشباب في لجنة لاروش للعمل السياسي (LaRouchepac) الذي يعرفون بإسم “فريق القبو”. وردت هذه الاختراقات العلمية في مجموعة مقالات نشرها لاروش مؤخرا، وهي قد أصبحت مصدر إلهام لدوائر سياسية واقتصادية حول العالم للمشاركة في تطوير فكرة مشروع ناوابا لرفع مستوى المجال الحيوي (البيوسفير) لكوكب الأرض في أقاليم أخرى من العالم أيضا بضمنها روسيا وجلب الماء لتنمية صحاري اسيا الوسطى والشرق الاوسط وأفريقيا وكذلك ربط الامريكتين عبر فاصل داريان.

وكما شدد لاروش مرارا وتكرارا من قبل، فإن الشرط الأساسي للشروع بهذا التطورات الايجابية هو عزل الرئيس اوبام من منصبه قبل أن تصل عملية الانهيار الاقتصادي الحالية إلى نقطة اللاعودة.

يبدأ بث خطاب لاروش عبر شبكة الانترنيت من الموقع أدناه في الساعة الواحدة بعد الظهر بتوقيت شرق الولايات المتحدة، أي السابعة بتوقيت وسط اوربا أو الثامنة مساء بتوقيت مكة المكرمة.

larouchepac.com

2010/09/01

ناوابا * : خطوة الارتقاء القادمة للبشرية

ناوابا * : خطوة الارتقاء القادمة  للبشرية

ان تاريخ الإنسانية هو تاريخ التقدّم المتعاقب في زيادة سلطان الانسان على الطبيعة . يتم هذا التقدم عبر ما نسميه البنية التحتية الأساسية. ذلك هو الخلق الواعي لأهم مقومات الوجود الإنساني. بدأ هذا التفوق الانساني على الطبيعة تحت تأثير ومن خلال تأسيس علم الفلك وممارسة الملاحة باستخدام الخرائط الفلكية, وكان ذلك اساس تطور الحضارات البحرية قبل آلاف السنين. لكن لا تزال عملية تطوير الكاملة للمناطق الداخلية للقارات من خلال إدارة ونقل الماء مهمّة غير منجزة لحد الآن امام البشرية. إن المنطقة القاحلة الهائلة التي تحيط الصحراء الأمريكية العظمى تبقى حدود يمكن فتح إمكانيتها عبر مشروع ناوابا العظيم، لأنه في نهاية المطاف اذا نظرنا الى عدم تساوي حالة التضاريس والمناخ , فان إدارة المياه تبقى مشكلة قارية و ليست مشكلة محلية او إقليمية.

إن ربع كمية الأمطار والثلوج التي تتساقط على قارة امريكا الشمالية يسقط على الأراضي الواقعة في الممر الشمالي الغربي الضيّق، متغذّيا بالهواء الرطب الاتي من المحيط الهادي أثناء شهور الخريف والشتاء. وتتصرف الغالبية العظمى من كمية التساقطات المطرية إلى حوضي النهرين الرئيسيين الذين الذي يصب احدهما , وهو نهر اليوكون, خلال ألاسكا في شمال المحيط الهادي, والاخر , نهر ماكنزي الذي يصب من  كندا في المحيط المنجمد الشمالي. سويّة مع المياه الجارية على الخط الساحلي الفاصل، فان ما يقارب خمس هذه المياه العذبة التي تصبّ في المحيط الآن ستم استغلالها في قبل مشروع ناوابا، حيث ستشكل أساس نظام إدارة وتحويل مياه يتضمن بناء سدود جديدة رئيسية، حفر خزانات مياه و انفاق مياه و محطات كهرباء كهرومائية ومحطات ضخّ. هذه المحطات ستغذّي قلب نظام ناوابا باكمله.

هذا المشروع  المبني على المواصفات التي وضعتها شركة بارسون في 1960 استخدم كأساس من قبل الفريق العلمي الذي يعمل مع ليندن لاروش لاكمال خارطة ثلاثية الابعاد وهي خارطة متحركة وتفاعلية لمشروع ناوابا. هكذا يصبح ناوابا مشروع لادارة المياه على نطاق قاري. , و استخدم هذا الفريق برنامج (جوجل ايرث) من اجل تحديد وتأشير السدود وخزانات المياه الناتجة عن السدود, و محطات الضخ و الانفاق و القنوات التي ستمر عبر نظام ناوابا ككل, مانحاً من يشاهد الصفحة امكانية استكشاف المخطط والكيفية التي يقوم بها مشروع ناوابا بتغيير وجه امريكا.

اكمال هذه الخارطة  يعتبر مرحلة جديدة في الحملة الواسعة التي تقوم بها لجنة لاروش للعمل السياسي من اجل تحقيق هذا العمل في مرحلة ما بعد باراك اوباما ابتداءا من اوائل شهر اكتوبر.

سوف يقوم مشروع ناوابا بتغيير عميق في المفهومِ الشائع للبنية التحتية الإقتصاديةِ الأساسيةِ، إلى معناه الصحيحِ, حيث سيسمو بهذا المفهوم الى شئ لا يقل عن ادارة الانسان للبيوسفير (المجال الحيوي لكوكب الأرض)، وذلك عبر اعادة تشكيل التضاريس الطبيعية ودورات المصادر المائية.

مشروع ناوابا يعني إنقاذ الإقتصادِ الفيزيائي الأمريكيِ المنهار من خلال التوظيف الفوريِ لثلاثة ملايين شخص ومن ضمنهم

جزء كبير جداً من المهندسين والعلماء والتقنيين، ومشغلي المكائن الذين تمثل مهاراتهم الحيوية القدرة الاساسية لضمان تعافي اقتصاد البلاد.

ستتضمن الإضافات المستقبلية للخريطة التفاعلية التقديرات التخمينية لكمية المواد والعاملية المطلوبة

لكل جزء من أجزاء المشروع، بالإضافة إلى الميزّات المكمّلة من البناء التحتي المطلوب، مثل خطوط السكة الحديدية السريعة والمرفوعة مغناطيسيا، محطات الطاقة النووية، ومدن جديدة. وستكون مساهمة الخبراء ذوي الإطّلاع في هذه المجالات وغيرها من الحقول ذات العلاقة جزءا من عملية التطوير المستمر للخريطة.

إن الصورة التي تم تجميعها لحد الان ستحدد العوامل الوظيفية الإقتصادية الفيزيائية، ليتم بدئ العمل بها تحت نظام إئتمان سيتم اصلاحه وفقا لمعيار جلاس ستيجال للمصارف المنظّمة.

هذا التمثيل البصري لمفهوم ناوابا هو عبارة عن نقطة مرجع تمهيدية لإدراك النتائج الأعمق لمثل هذا المشروع العلمي، الذي سيعمل كحجر أساس للمشاريع الموازية والمشابهة له في أجزاء أخرى من العالم، بالإضافة إلى  إحياء إستكشاف الفضاء على نطاق واسع ابتداء من استيطان القمر والمريخ.  إن كتابات لندون لاروش الأخيرة لشرح علم حقيقي للإقتصاد الفيزيائي، بالإضافة إلى مواد الفيديو الإضافية على موقع الانترنت وخريطة ناوابا هذه توجه تحديا إلى سكان أمريكا وسكان العالم لتخيّل ما هو نوع المستقبل الممكن بناؤه إذا تمكنوا من الارتفاع فوق التشاؤم الثقافي الذي هيمن على العقود الأخيرة، ولكي نجعل ناوابا الفكرة حقيقة. وذلك يبدأ بإزالة الرّئيس اوباما من الرئاسة.

ماذا سيعني هذا للقارة الافريقية وآسيا الوسطى والشرق الاوسط و مناطق اخرى في العالم التي بحاجة ماسة الى هذا التطوير القاري؟

* ناوابا هو مختصر “تحالف المياه والطاقة لشمال امريكا”:

(The North American Water and Power Alliance – NAWAPA)