حركة ليندون لاروش العالمية
Executive Intelligence Review

2012/09/19

هيلجا لاروش في بث مباشر حول خطر الانهيار الاقتصادي والحرب العالمية

Filed under: مقالات — 2:18 م

International Webcast– Live with Helga Zepp-LaRouche, Saturday, Sept. 22, 2012

 

 البديل للانهيار التضخمي والحرب العالمية النووية

هيلجا لاروش تتحدث في بث مباشر من واشنطن يوم السبت 22 سبتمبر الساعة الواحدة بتوقيت شرق الولايات المتحدة، السابعة مساء بتوقيت وسط اوربا.

 ستعقد السيدة هيلجا لاروش، رئيسة حزب الحقوق المدنية والتضامن الالماني (bueso.de)، مؤتمرا صحفيا يوم السبت المقبل تناقش فيه اهم قضيتين تواجهان العالم اليوم، وهما: 1. الانهيار المالي المتسارع الذي قد يؤدي إلى  حدوث تضخم فائق نتيجة لضخ البنك المركزي الاوربي وبنك الاحتياط الفيدرالي الامريكي كميات هائلة من السيولة في الأسواق المالية دعما للبنوك الاوربية والامريكية المفلسة. 2. تسارع الاحداث انطلاقا من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا نحو مواجهة عالمية بين الولايات المتحدة وبريطانيا من جهة وروسيا والصين من جهة أخرى.

 وأشارت السيدة هيلجا لاروش يوم 12 سبتمبر إلى القرار الذي اتخذته المحكمة الدستورية الالمانية الأسبوع الماضي رافضة الاعتراضات المقدمة ضد ما تسمى “ميكانيكية الاستقرار الاوربية” (ESM) واصفة ذلك القرار بالكارثة لأنه سيسمح للبنك المركزي الاوربي بشراء كميات غير محدودة من الاسهم السيادية مما يعني ضخ كمية هائلة من السيولة النقدية في النظام المالي، عطية من لا يملك لمن لا يستحق. وما سيعنيه هذا هو أن النظام عبر الأطلسي سيسير في طريق التضخم الفائق بما يشابه ما حصل في ألمانيا عام 1923 حينما اضطرت الحكومة  الالمانية لطبع العملة لدفع الديون والتعويضات الجائرة المفروضة عليها من قبل حلفاء الحرب العالمية الاولى بعدما تم تجريد الاقتصاد الالماني الفعلي حتى العظم من كل الموارد المادية. كما أدت تلك السياسة إلى انهيار قيمة مدخرات كل الشعب الالماني إلى الصفر. وهذا ما تعمله الحكومات الاوربية والامريكية لنفسها بنفسها اليوم لدفع ما تسمى بديون الدول للبنوك الخاصة. ويظهر فشل هذه السياسة بشكل واضح في اليونان واسبانيا والبرتغال حيث ينهار الاقتصاد الفعلي والمستوى المعيشي للسكان وتزداد البطالة الجماعية إلى مستويات فتاكة نتيجة سياسات التقشف.   

 ونعت هيلجا لاروش تآكل الديمقراطية وسيادة القانون في اوربا في الأعوام الماضية بحيث تتخذ القرارات السيادية الخاصة بالسياسات الاقتصادية بعيدا عن الشعوب وممثليها في البرلمانات الوطنية تحت شعار حل الأزمة.

 وستناقش هيلجا لاروش سياسات الحرب الانجلوامريكية في الدول العربية والاسلامية التي شهدت تصعيدا خطيرا في الأسابيع الماضية في سوريا والتهديدات الموجهة لإيران من قبل رئيس الوزراء الاسرائيلي بنجامين نتنياهو المدعوم امريكيا وبريطانيا. أما نيران الحروب الدينية والطائفية التي تنتشر كل شمال افريقيا والشرق الاوسط متوجهة نحو روسيا والصين، وهي سياسة انجلوامريكية ينفذها عملائها في المنطقة مثل السعودية والجماعات المسلحة الإسلامية (كما تسمى)، فإنها ستقود بلا شك إلى مواجهة عالمية بين القوى الكبرى، بعد أن تحرق جميع الامم السلامية في طريقها.

 وستعرض هيلجا لاروش البدائل التي تحارب هي وحركة لاروش لتنفيذها وهي مبنية على التعاون الاقتصادي بدل الحروب والسيطرة على المؤسسات المالية والمصرفية العالمية بدل التضحية بالشعوب من أجل تلبية رغبات تلك المؤسسات ومصالحها غير المشروعة.

 يمكن متابعة البث المباشر والمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع على موقع حركة لاروش في الولايات المتحدة: www.larouchepac.com

 سيكون البث باللغة الانجليزية ترافقها ترجمة فورية باللغات الالمانية والفرنسية والاسبانية.

 

يمكن إرسال الأسئلة إلى السيدة لاروش باللغات أعلاه إلى العنوان التالي: webcast@bueso.de

 

أو باللغة العربية إلى العنوان التالي: Arabic.larouchepub@gmail.com