حركة ليندون لاروش العالمية
Executive Intelligence Review

2012/03/11

مقابلة مع محمد محفوظ ناشط سوري مستقل عن الوضع الراهن في سوريا

Filed under: الموضوع الرئيسي,فيديو — 2:15 م

لقد تم طرح الاسئلة بالغة الانجليزية و لكن الاجوبة بالعربي

اختتم مؤتمر معهد شيلر في برلين،الذي عقد في الـ ٢٥ و ٢٦ من فبراير ٢٠١٢ وكان نجاحا باهرا . كان هناك ضيوف من 22 دولة في الحضور.

يمثل هذا الحدث تدخلا على أعلى المستويات في المنطقة عبر المحيط الأطلسي، لمنع خطر حرب نووية عالمية تلوح في الأفق و لعرض مستقبل بديل
للبشرية . تميزت جلسة يوم السبت افتتاح عدد من التقارير الفريدة من بعض الخطوط الأمامية للحرب من أجل إنقاذ البشرية. قدم المتحدثون وجهات النظر

التي يتم قمعها بشكل طبيعي، بدءا من كلوديو جوديجي، الذي ألقى تقرير مثير في معركته مع ماريو مونتي التقنوقراطي و الفاشي. وقدم متكلم آخر، وهو

ناشط مستقل السوري،تقرير مهم و بتعمق من ما يحدث على الأرض الواقع، في سوريا. الفريق الأول وشملت أيضا إلى تقرير من ناشط مع لاروش من أيرلندا

وجاك شميناد مرشح للرائسة في فرنسا، عبر الفيديو. و وجهت هيلغا لاروش كلمة الافتتاح. و تلت كلمتها عرض الفيديو من قبل ليندون لاروش تلى ذلك الحوار عن طريق الهاتف .

2011/05/12

North Africa: The Blue Revolution شمال أفريقيا: الثورة الزرقاء

2011/03/03

أمل افريقيا The Hope for Africa

Filed under: الموضوع الرئيسي,فيديو — 12:05 م

 

في وسط انفجار الثورات في العالم من اجل مستقبل كريم و الهروب من عصر ظلام محتمل, يبدو من الضروري ان نضع السياسات المهمة

للقارة الافريقية ليتسنى للشعوب التي تتمنى التغيير, تغيير الوضع الحالي, ان تمتلك السياسة اللازمة من اجل تحقيق الخير للانسانية ككل– في الحاضر و المستقبل.

2010/10/23

ناوابا, نظرة عامة NAWAPA an Overview

Filed under: الموضوع الرئيسي,فيديو — 10:30 م

NAWAPA

ناوابا: تحالف المياه والطاقة لشمال امريكا

نظرة عامّة

شاهدوا ايضاً

The Possibilities For Africa

فرصة افريقيا للتنمية

The Oasisplan

خطة الواحة

“لا تعني البنية التحتية مجرّد أمر تكميلي لعملية الانتاج والمواصلات، بل تمثّل الاساس المتنامي الذي يعتمد عليه تقدّم  القدرة الإنتاجية: إنّ تطوير قوى  الإنتاج يعتمد كليا على التقدّم في تقنيات البنية التحتية.”

اقتباس من مقالة “حماقة الحروب المزمنة” بقلم ليندون لاروش

سيلعب مدى فهمنا في العقود القادمة لدور البنية التحتية دورا حاسما في تعافي اقتصاد مجتمعنا اليوم بشكل ناجح من الإنهيار الجاري حاليا.

إن قلة الإستثمار المناسب، ليس فقط في صيانة  بنانا التحتية الحالية مثل أنظمة المياه والسدود وممرات سكك الحديد وانظمة الكهرباء، بل أيضا في الترويج لتطبيق المستويات الأعلى للتقنية إلى الأنواع الأكثر تقدما من البنى التحتية الجديدة، قد خلقت الأساس للإنهيار الذي نواجهه الآن. لذلك، حينما نقوم بتأسيس نظام إئتمانات عالمي جديد فستبدأ مرحلة أساسية من خطة لاروش للإنتعاش الاقتصادي التي تتضمّن إستثمارا هائلا في الأنماط الجديدة من البنية التحتية.

هذه الأنماط الجديدة للبنية التحتية ستكون فاتحة لتغيير علاقة البشر بالمجال الحيوي الحي (Biosphere) والمادي غير الحي (Lithosphere). بوجود مشاريع مثل ناوابا (تحالف المياه والطاقة لشمال امريكا ـ NAWAPA) ستتم اعادة  توزيع كميات هائلة  من المياه عبر تقريبا كلّ حوض نهر أمريكي شمالي. ان البشرية ستحوّل ليس فقط الخصائص المحليّة  لكل منطقة، بل ستبدأ بمسك زمام العلاقة الأساسية  التي تربط الأرض ككل  بالإشعاع الشمسي والاشعاع الكوني.

فقط حينما تصبح مثل هذه العلاقات جزءا من الوعي الفكري (ومجالات العمل) ستكون البشرية مستعدة للتحديات الأعمق التي يجب التغلّب عليها  حينما نوسّع أماكن سكنانا ونستكشف ماهو خارج كوكبنا في المنظومة الشمسية.

هذا المشروع  المبني على المواصفات التي وضعتها شركة بارسون في 1960 استخدم كأساس من قبل الفريق العلمي الذي يعمل مع ليندن لاروش لاكمال خارطة ثلاثية الابعاد وهي خارطة متحركة وتفاعلية لمشروع ناوابا. هكذا يصبح ناوابا مشروع لادارة المياه على نطاق قاري. , و استخدم هذا الفريق برنامج (جوجل ايرث) من اجل تحديد وتأشير السدود وخزانات المياه الناتجة عن السدود, و محطات الضخ و الانفاق و القنوات التي ستمر عبر نظام ناوابا ككل, مانحاً من يشاهد الصفحة امكانية استكشاف المخطط والكيفية التي يقوم بها مشروع ناوابا بتغيير وجه امريكا.

اكمال هذه الخارطة  يعتبر مرحلة جديدة في الحملة الواسعة التي تقوم بها لجنة لاروش للعمل السياسي من اجل تحقيق هذا العمل في مرحلة ما بعد باراك اوباما .

ناوابا هو مختصر “تحالف المياه والطاقة لشمال امريكا”:

(The North American Water and Power Alliance – NAWAPA)

مواضيع ذات صلة:

ناوابا * : خطوة الارتقاء القادمة للبشرية

2010/09/01

ناوابا * : خطوة الارتقاء القادمة للبشرية

ناوابا * : خطوة الارتقاء القادمة  للبشرية

ان تاريخ الإنسانية هو تاريخ التقدّم المتعاقب في زيادة سلطان الانسان على الطبيعة . يتم هذا التقدم عبر ما نسميه البنية التحتية الأساسية. ذلك هو الخلق الواعي لأهم مقومات الوجود الإنساني. بدأ هذا التفوق الانساني على الطبيعة تحت تأثير ومن خلال تأسيس علم الفلك وممارسة الملاحة باستخدام الخرائط الفلكية, وكان ذلك اساس تطور الحضارات البحرية قبل آلاف السنين. لكن لا تزال عملية تطوير الكاملة للمناطق الداخلية للقارات من خلال إدارة ونقل الماء مهمّة غير منجزة لحد الآن امام البشرية. إن المنطقة القاحلة الهائلة التي تحيط الصحراء الأمريكية العظمى تبقى حدود يمكن فتح إمكانيتها عبر مشروع ناوابا العظيم، لأنه في نهاية المطاف اذا نظرنا الى عدم تساوي حالة التضاريس والمناخ , فان إدارة المياه تبقى مشكلة قارية و ليست مشكلة محلية او إقليمية.

إن ربع كمية الأمطار والثلوج التي تتساقط على قارة امريكا الشمالية يسقط على الأراضي الواقعة في الممر الشمالي الغربي الضيّق، متغذّيا بالهواء الرطب الاتي من المحيط الهادي أثناء شهور الخريف والشتاء. وتتصرف الغالبية العظمى من كمية التساقطات المطرية إلى حوضي النهرين الرئيسيين الذين الذي يصب احدهما , وهو نهر اليوكون, خلال ألاسكا في شمال المحيط الهادي, والاخر , نهر ماكنزي الذي يصب من  كندا في المحيط المنجمد الشمالي. سويّة مع المياه الجارية على الخط الساحلي الفاصل، فان ما يقارب خمس هذه المياه العذبة التي تصبّ في المحيط الآن ستم استغلالها في قبل مشروع ناوابا، حيث ستشكل أساس نظام إدارة وتحويل مياه يتضمن بناء سدود جديدة رئيسية، حفر خزانات مياه و انفاق مياه و محطات كهرباء كهرومائية ومحطات ضخّ. هذه المحطات ستغذّي قلب نظام ناوابا باكمله.

هذا المشروع  المبني على المواصفات التي وضعتها شركة بارسون في 1960 استخدم كأساس من قبل الفريق العلمي الذي يعمل مع ليندن لاروش لاكمال خارطة ثلاثية الابعاد وهي خارطة متحركة وتفاعلية لمشروع ناوابا. هكذا يصبح ناوابا مشروع لادارة المياه على نطاق قاري. , و استخدم هذا الفريق برنامج (جوجل ايرث) من اجل تحديد وتأشير السدود وخزانات المياه الناتجة عن السدود, و محطات الضخ و الانفاق و القنوات التي ستمر عبر نظام ناوابا ككل, مانحاً من يشاهد الصفحة امكانية استكشاف المخطط والكيفية التي يقوم بها مشروع ناوابا بتغيير وجه امريكا.

اكمال هذه الخارطة  يعتبر مرحلة جديدة في الحملة الواسعة التي تقوم بها لجنة لاروش للعمل السياسي من اجل تحقيق هذا العمل في مرحلة ما بعد باراك اوباما ابتداءا من اوائل شهر اكتوبر.

سوف يقوم مشروع ناوابا بتغيير عميق في المفهومِ الشائع للبنية التحتية الإقتصاديةِ الأساسيةِ، إلى معناه الصحيحِ, حيث سيسمو بهذا المفهوم الى شئ لا يقل عن ادارة الانسان للبيوسفير (المجال الحيوي لكوكب الأرض)، وذلك عبر اعادة تشكيل التضاريس الطبيعية ودورات المصادر المائية.

مشروع ناوابا يعني إنقاذ الإقتصادِ الفيزيائي الأمريكيِ المنهار من خلال التوظيف الفوريِ لثلاثة ملايين شخص ومن ضمنهم

جزء كبير جداً من المهندسين والعلماء والتقنيين، ومشغلي المكائن الذين تمثل مهاراتهم الحيوية القدرة الاساسية لضمان تعافي اقتصاد البلاد.

ستتضمن الإضافات المستقبلية للخريطة التفاعلية التقديرات التخمينية لكمية المواد والعاملية المطلوبة

لكل جزء من أجزاء المشروع، بالإضافة إلى الميزّات المكمّلة من البناء التحتي المطلوب، مثل خطوط السكة الحديدية السريعة والمرفوعة مغناطيسيا، محطات الطاقة النووية، ومدن جديدة. وستكون مساهمة الخبراء ذوي الإطّلاع في هذه المجالات وغيرها من الحقول ذات العلاقة جزءا من عملية التطوير المستمر للخريطة.

إن الصورة التي تم تجميعها لحد الان ستحدد العوامل الوظيفية الإقتصادية الفيزيائية، ليتم بدئ العمل بها تحت نظام إئتمان سيتم اصلاحه وفقا لمعيار جلاس ستيجال للمصارف المنظّمة.

هذا التمثيل البصري لمفهوم ناوابا هو عبارة عن نقطة مرجع تمهيدية لإدراك النتائج الأعمق لمثل هذا المشروع العلمي، الذي سيعمل كحجر أساس للمشاريع الموازية والمشابهة له في أجزاء أخرى من العالم، بالإضافة إلى  إحياء إستكشاف الفضاء على نطاق واسع ابتداء من استيطان القمر والمريخ.  إن كتابات لندون لاروش الأخيرة لشرح علم حقيقي للإقتصاد الفيزيائي، بالإضافة إلى مواد الفيديو الإضافية على موقع الانترنت وخريطة ناوابا هذه توجه تحديا إلى سكان أمريكا وسكان العالم لتخيّل ما هو نوع المستقبل الممكن بناؤه إذا تمكنوا من الارتفاع فوق التشاؤم الثقافي الذي هيمن على العقود الأخيرة، ولكي نجعل ناوابا الفكرة حقيقة. وذلك يبدأ بإزالة الرّئيس اوباما من الرئاسة.

ماذا سيعني هذا للقارة الافريقية وآسيا الوسطى والشرق الاوسط و مناطق اخرى في العالم التي بحاجة ماسة الى هذا التطوير القاري؟

* ناوابا هو مختصر “تحالف المياه والطاقة لشمال امريكا”:

(The North American Water and Power Alliance – NAWAPA)

2010/05/10

جدار النار , في الدفاع عن الدولة الوطنية

Filed under: الموضوع الرئيسي,فيديو — 6:50 م

دروس من التاريخ

لا يمكن فهم الأزمة المالية والاقتصادية العالمية الحالية إلا من خلال مشاهدة وفهم السياق التاريخي للوضع المالي والاقتصادي العالمي منذ تأسيس الامبراطورية البريطانية على يد شركة الهند الشرقية البريطانية بعد معاهدة باريس عام 1763 وإلى اليوم. إن الصراع منذ ذلك اليوم إلى اليوم هو ما بين مفهوم نظام امبراطوري استعماري ونظام الدول الوطنية ذات السيادة. وأهم دولة في ذلك الصراع كانت ولا تزال الولايات المتحدة الامريكية، برغم كل ما شاب وضعها من ارتقاء وانحلال خلال المئتين عام ونيف منذ الثورة الامريكية على الاستعمار البريطاني عام 1776 وتأسيس الجمهورية الامريكية الحرة.

تبع ذلك تأسيس نظام اقتصادي ونقدي في الولايات المتحدة مختلف تماما عن النظام الاستعماري للامبراطورية البريطانية. وهذا النظام الجديد هو الذي جعل من الولايات المتحدة قوة اقتصادية عظمى في العالم، وأصبحت مصدر إلهام للعديد من الأمم مثل روسيا واليابان والمانيا في النصف الثاني من القرن التاسع عشر.

لكن الامبراطورية البريطانية لم تسقط، واستحدمت كل الأساليب في الترسانة الامبراطورية التي يحفل بها التاريخ وأهمها استراتيجية فرق تسد، وخلق الحروب ما بين الامم القوية لتقف هي وتتفرج عليها وهي تدمر نفسها.

لكن السلاح الأهم ضد الولايات المتحدة الذي استخدمته بريطانيا هو نشر الفساد من الداخل والقضاء على النظام الاقتصادي الامريكي الحقيقي، لأن بريطانيا لا تستطيع السيطرة على الولايات المتحدة عسكريا، لكن بمقدورها بث السموم الفكرية والسياسية بين قادتها.

هذا الفلم يروي قصة هذا الصراع، ويبين بكل وضوح كيف أن الأساليب التي استخدمت لتدمير المانيا بقوة السلاح بعد الحرب العالمية الاولى، تم استخدامها عن طريق الفساد من داخل الولايات المتحدة، بعد الحرب العالمية الثانية.

ومن هنا تأتي فكرة إعادة بث هذا الفلم (الذي انتجته حركة شباب لاروش عام 2008) اليوم، لأن ما يتم فعله في الولايات المتحدة من عملية انقاذ البنوك، وما تم الأسبوع الماضي من وضع سياسة انقاذ لعملة اليورو، هو نسخة مما تم فرضه على المانيا بعد الحرب العالمية الاولى لإجبارها على دفع تعويضات الحرب لبريطانيا وفرنسا بالدرجة الاساس، وذلك من خلال نهب الانتاج الصناعي والزراعي لالمانيا ووقف جميع الاستثمارات الجديدة في البنية التحتية والصناعة وغيرها.

شاهدوا هذا الفلم المترجم للعربية، وحثوا أصدقاءكم ووسائل الاعلام والسياسيين على الاطلاع عليه ونشره.

تصحيح: ينبغي استخدام مصطلح الدولة الوطنية كترجمة لـ (Nation State)  بدل الدولة القومية، لأن الاوطان قد تتشكل من قوميات مختلفة لكن يجمعها وطن واحد. لذا نرجو الانتباه لذلك عند مشاهدة الفلم.

 

2010/04/20

هل تحل ضربة لايران الازمة المالية؟

Filed under: الموضوع الرئيسي,مقالات — 10:49 م

هل تحل الامبراطورية المالية العالمية أزمتها باشعال حرب جديدة مع إيران؟

تقرير من الخدمة العربية

إكزكتف إنتلجنس ريفيو

بينما تتفاقم الأزمة المالية العالمية لنظام الفقاعات المضاربية والاحتيال المالي المستمر من عقود، والذي مركزه مدينة أعمال لندن وفرعها في وول ستريت وحيثما تواجدت فروع مجموعة “إنترـألفا” (Inter-Alpha Group)، تتصاعد حملة سياسية وإعلامية محمومة لتوجيه ضربة عسكرية ضد إيران بدعوى وقف برنامج إيران المزعوم لانتاج أسلحة نووية. وتسلط حركة لاروش الضوء المتوهج على تحركات إدارة اوباما لخلق مناخ سياسي ونفسي يمهد ويعطي الشرعية لإسرائيل لتوجيه ضربة عسكرية للمنشآت النووية الإيرانية في صيف هذا العام. ويتم كل هذا تحت توجيه مروجي ومنفذي سياسات الامبراطورية المالية البريطانية العالمية من أمثال توني بلير الذي يوسوس في آذان الرئيس الامريكي باراك أوباما وأعضاء الكونجرس الأمريكي ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

( اكمل قراءة التدوينة )

2010/04/12

فوز مرشحة لاروش كيشا روجرز

فوز مرشحة لاروش الشابة كيشا روجرز على مرشحي اوباما في الانتخابات الاولية للحزب الديمقراطي لمقعد الكونجرس عن ولاية تكساس

9 مارس 2010

أضيف دليل جديد على انتفاضة الشعب الامريكي على سياسات الرئيس اوباما والنخب السياسية المملوكة للاوليجاركية المالية، وأيضا على فاعلية أفكار ونشاطات حركة لاروش في الولايات المتحدة والعالم، الأسبوع الماضي عندما فازت المرشحة الديمقراطية عن لجنة لاروش للعمل السياسي كيشا روجرز (Kesha Rogers ) بنسبة 52% من أصوات الناخبين الديمقراطيين في الدائرة 22 في ولاية تكساس بعد أن سحقت إثنين من مرشحي الحزب الديمقراطي المدعومين من قبل إدارة اوباما وقيادة الحزب الديمقراطي. وستخوض كيشا روجرز وهي من كادر قيادة حركة شباب لاروش الامريكية الجولة النهائية من السباق على مقعد الكونجرس ضد مرشح الحزب الجمهوري في تلك الدائرة في الخريف المقبل. ( اكمل قراءة التدوينة )